تحليل الأعمال الاحترافية

مع هيمنة المؤسسات على أسواق العمل أصبح مجال تحليل الأعمال يكتسح حياتنا؛ حيث بدأ العديد من الأشخاص يضعون هذا المجال أمام أعينهم لدراسته في حياتهم الجامعية معرفةً منهم على أهميته في الأسواق العالمية المعاصرة. وفي هذا الصدد سنقرأ ما يخص تحليل الأعمال الاحترافية.

شارك هذه المقالة :

Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

مع هيمنة المؤسسات على أسواق العمل أصبح مجال تحليل الأعمال يكتسح حياتنا؛ حيث بدأ العديد من الأشخاص يضعون هذا المجال أمام أعينهم لدراسته في حياتهم الجامعية معرفةً منهم على أهميته في الأسواق العالمية المعاصرة. وفي هذا الصدد سنقرأ ما يخص تحليل الأعمال الاحترافية.

 

ماذا نقصد في مصطلح تحليل الأعمال؟

تحليل الأعمال هو تخصص بحثي لتحديد احتياجات العمل والتوصية بالحلول المناسبة التي تقدم قيمة لأصحاب المصلحة و تحسين أداء المنظمة.

 

من هو الشخص الذي يقوم بهذه المهمة؟

إن الشخص الذي يقوم بمهمة تحليل الأعمال يسمى (محلل الأعمال)، وتقع على عاتقه العديد من المسؤوليات حسب ما ذكرت جمعية الحاسبات البريطانية، ومن ضمنها:

  • التحقيق في أنظمة الأعمال.
  • تحديد الخيارات لتحسين أنظمة الأعمال.
  • سد احتياجات الأعمال باستخدام تكنولوجيا المعلومات.
  • استخلاص المتطلبات، وتحليلها وتوثيقها.
  • إبلاغ أصحاب المصلحة بهذه المتطلبات.

هل هناك مهارات معينة يجب أن يملكها محللي الأعمال؟

بكل تأكيد من الضروري أن يملك كل محللي الأعمال مهارات خاصة تجعلهم محللي اعمال محترفين ومن ضمن هذه المهارات:

  • مهارات الاتصال:

بحكم طبيعة عمل محللي الأعمال وطبيعة المهام المفوضة إليهم فإنهم يقضوا أكثر من نصف وقتهم مع العملاء، ويترتب على هذا أن يكون المحلل يملك المهارات اللغوية والقدرات الكتابية ليسهل تواصله مع الجميع دون الوقوع في متاعب.

  • مهارات تقنية:

من أجل تحديد حلول الأعمال يترتب على المحللين أن يكونوا على دراية في استخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات التي تساهم في تنظيم وتسهيل عمله، وبالتالي المحلل الذي يستخدم التكنولوجيا والتطبيقات الحديثة يشعر بالثقة والقدرة الفعالة على انجاز مهمته بالشكل المطلوب.

  • مهارات تحليلية:

تعتبر المهارات التحليلية من أهم المهارات التي يجب أن يمتلكها محللي الأعمال، حيث يتم من خلالها تفسير المتطلبات ومن ثم يتم تطبيقها.

  • مهارات لحل المشاكل التي تواجه الشركات:

كل مشروع تعمل عليه هو حل لمشكلة معينة، وهنا يأتي دور محلل الأعمال ليقوم بفهم المشكلة، وتحديد الخطط المناسبة لها وتحديد الحلول الحتمية لها.

  • مهارات صنع القرار السليم:

بصفة المحلل مستشارًا للإداريين ومستشارًا للعملاء والموظفين يطلب منه اتخاذ القرار السليم فيما يواجه الشركة.

  • مهارات إدارية:

القدرة على إدارة المشاريع وإدارة الموظفين والميزانية وتخطيط المشاريع والعديد من المهام الأخرى كلها تقع على كاهل محللي الأعمال وبالتالي إن امتلاك المحلل مثل هذه المهارة تعتبر أمرًا ضروريًا لإنجاح العمل المفوض له.

  • مهارات التفاوض والإقناع:

محلل الاعمال هو الوسيط المشترك ما بين العملاء والمطورين والمدراء لذا تقع عليه مهمة التواصل مع الجميع والوصول الى حل متبادل مرضي يحافظ على العلاقات المهنية وتحقيق عائد مربح للشركات.

 

ما الأهمية المترتبة على تحليل الاعمال؟

 تحليل الاعمال نال درجة عظيمة من الاهتمام به ويرجع ذلك لأنه:

  • يساعد الأشخاص على فهم هيكل الشركات.
  • يسمح لهم أيضًا بفهم المشاكل التي تواجه الشركات المستهدفة.
  • يساعدك على الوصول الى الحلول لتمكين الشركات من تحقيق أهدافها المرسومة.
  • يعمل تحليل الأعمال على تعظيم القيمة التي تقدمها الشركات لأصحاب المصلحة فيها.

 

هل هناك طرق لتحليل الأعمال؟

بالطبع هناك عدة طرق يستخدمها محللي الأعمال للحصول على النتائج والأهداف المطلوبة؛ ومنها:

  • أداة (PESTLE):

هي أداة تحليل للبيئة الخارجية و البيئة المحيطة التي تغطي عدة عوامل، منها الاقتصادية والتقنية والسياسية والاجتماعية والقانونية والبيئية.

  • أداة (MOST):

وتعتبر واحدة من الأدوات الرئيسية المستخدمة في استكشاف استراتيجية الشركة، وتساعد على تحديد المهمات والأهداف والاستراتيجيات والتكتيكات.

  • أداة (CATWOE):

تستخدم هذه الأداة للحثّ على التفكير بما تحاول المنظمة أن تحققه من خلال عملها. وأيضا وجهات النظر في الأعمال تساعد محلل الأعمال على الأخذ بعين الإعتبار التأثير لأي حل مقترح على الأشخاص المعنيين.

  • أداة (SWOT):

وتعتبر هذه الأداة مهمة لأنها تستخدم للمساعدة على تركيز الأنشطة في نقاط القوة والضعف ومعرفة الفرص والتهديدات الداخلية والخارجية التي تشكل خطرًا على الشركة.

 

الـخـلاصـة

يقوم محللو الأعمال بدور أساسي وعظيم في الشركة مرورًا بجميع المهام لتحقيق أكبر نفع للشركة وفهم مشاكل العملاء وحلها ومن ثم كسب رضاهم، فبالتالي إن المهارات التي يملكها محللي الأعمال مهمة جدًا لإنجاح عمل الشركات، مما يعني أن اختيار المحلل المناسب للشركة يسعى بالشركة الى الأمام، ولكن ماذا إن حصل العكس؟  للمزيد من التفاصيل زورونا هنا!

المزيد من المقالات

أخبار امباور

أهمية العلامة التجارية للمشروع وتحقيق أهدافه

المشروع والإدارة كلمتان يمكن أن تسبب الكثير من المتاعب لمسوقي العلامات التجارية في جميع أنحاء العالم! والسبب وراء ذلك هو وجود رابط قوي بين تسويق العلامة التجارية وإدارة المشاريع. فما هي العلامة التجارية وأهميتها في إدارة المشاريع؟

أخبار امباور

التخطيط الاستراتيجي ودوره في إدارة المشاريع

التحدث عن الاستراتيجيات والتخطيط الاستراتيجي يبدو عظيم من بعيد، كما أن وضع الخطط يعد نوعًا من الفنون حيث أن تنفيذها يعتبر فن حقيقي. هذا التنفيذ يحتاج إلى الإلمام بمفهوم هام جدًا يعتبر عنصرًا أساسيًا في نجاح المشاريع ألا وهو التخطيط الاستراتيجي. فماذا يعني التخطيط الاستراتيجي؟ وما هي أهميته؟ ودوره في تحديد وتطوير مؤشرات الأداء للشركات والمنظمات. من خلال هذا المقال سيتم مناقشة جميع النقاط السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *