fbpx

المنهجية الرشيقة Agile لضمان نجاح المشاريع

في ظل انتشار الشركات الناشئة أصبحنا نسمع مسميات ومنهجيات جديدة في عالم إدارة المشاريع ومن ضمنها المسمى الأجايل Agile أو المنهجية الرشيقة Agile. فماذا تعني المنهجية الرشيقة أو الأجايل Agile؟

شارك هذه المقالة :

Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

جميعنا نعلم أن الهدف الرئيسي من إدارة المشاريع هو تحقيق وتنفيذ المشروع ضمن الوقت والتكلفة المطلوبة وضمن معايير الجودة، ولكن العديد من المؤسسات تواجه تحديات تعيقها من إدارة المشاريع بالشكل الصحيح وضمن الجدول الزمني المحدد، وبالتالي تعمل على عرقلة تحقيق مخرجات المشروع وعدم رضا الزبون. بعد العديد من الدراسات ظهر ما يسمى مكتب إدارة المشاريع (POMs) والذي جاء ليحل المشكلات والتحديات التي يواجهها أصحاب المشاريع حيث أصبح له أهمية كبيرة على صعيد المؤسسات والشركات في تحقيق متطلبات وأهداف المشاريع المختلفة.

 

ما هو مكتب إدارة المشاريع (PMO

عرف معهد إدارة المشاريع PMI مكتب إدارة المشروع (PMO) بأنه هيكل أو كيان إداري يوجد في المؤسسة يعمل على توحيد عمليات الحوكمة المتعلقة بالمشروع ووظيفته تسهيل مشاركة الموارد والمنهجيات والأدوات والتقنيات وتحسين أداء ومخرجات المشاريع ومساعدة أصحاب المشاريع من تحقيق أهداف المشروع

 

هل يعتبر مكتب إدارة المشاريع ضروري في كل مؤسسة؟

يعد مكتب إدارة المشاريع PMO فكرة حديثة في الشركات والمؤسسات في جميع أنحاء العالم، حيث يوجد هناك طرق ومفاهيم مختلفة ل PMO وتطبيقه ولكن يتوجب على المؤسسات تضمينه أو تطبيقه في إدارة مشاريعهم لأنه يساعد على حل العديد من المشكلات التي يواجهها أصحاب العمل والمشاريع:

  • يعمل مكتب إدارة المشاريعPMO على زيادة الدقة في تطبيق وتنفيذ المشاريع من حيث التكلفة، والموارد والجداول الزمنية المرتبطة بالمشاريع. فعندما تكون دقيقاً، يمكنك التنبؤ بشكل جيد حيث ستصبح المشاريع أقل عرضة للفشل.
  • يحقق مكتب إدارة المشاريع PMO للمنظمات والمؤسسات تطوير وفرض المعايير في المجالات المختلفة التي تساهم في تحسين إدارة المشاريع وتعزيز الخبرات والانتظام بين فريق المشروع.
  • يعتبر مكتب إدارة المشاريع PMO الجهة أو الكيان المسؤول عن اتخاذ القرارات الجيدة والمتعلقة بالمشاريع، وذلك من خلال ربط الخطط الاستراتيجية مع النتائج التي تتحقق، والذي من شأنه المساعدة على تحقيق مزيد من النجاح في المشاريع.
  • يتميز مكتب إدارة المشاريع PMO بأن له نظرة شاملة على جميع أقسام المؤسسة من مشاريع، مما يمكنه من توفير الدعم اللازم المناسب للجهات الإدارية العليا، فيوفر لهم النصائح ولمعلومات التي يحتاجونها في المجالات المختلفة.

 

ما هي أنواع مكاتب إدارة المشاريع PMO

  1. مكتب إدارة المشاريع الداعم Supportive PMO

يقوم هذا النوع من مكاتب إدارة المشاريع بتوفير الدعم عن طريق نقل خبرات وأفضل الممارسات والوصول الي المعلومات المتعلقة بالمشروع المطلوب تنفيذه، وإذا كان الهدف من مكتب إدارة المشاريع هو الحصول معلومات كافية عن إدارة المشروع عبر المؤسسة ليتم استخدامها بحرية من قبل مديري المشروع، فإن PMO الداعم هو الخيار الصحيح.

  1. مكتب إدارة المشاريع المسيطر Controlling PMO

يقوم هذا النوع من مكاتب إدارة المشاريع بتوفير الأنشطة والنماذج والإجراءات اللازمة لعمل المؤسسة وتنفيذ المشاريع الخاصة بها حيث يساعد على توحيد عمل المؤسسة وتنظيمه بما يتناسب مع تحقيق الأهداف المطلوبة

  1. مكتب إدارة المشاريع الموجه Directive PMO

يقوم هذا النوع من مكاتب إدارة المشاريع بتوفير الخبرة والمصادر والموارد الخاصة بإدارة المشروع، حيث يتميز هذا النوع بمستوى إدارة وتنفيذ كبير والسيطرة على الأمور بشكل كامل، حيث يقوم كل مدير بكتابة تقارير دورية للمكتب مما يضمن مستوى عالي جداً من الاتساق في العمل على مستوى كل المشاريع.

إن إدراك هذه الأنواع يمكن أن يساعدك أنت ومؤسستك في تحقيق ما تريد بسهولة أكبر. هل تتسأل ما هو النوع الأفضل الخاص بمؤسستك؟ جميعها مناسبة وجميعها مشتركة في كثير من النقاط وهي:

  • تطبيق منهجية مشتركة
  • إدخال عمليات إدارة المشاريع الفعالة القابلة للتكرار
  • توفر أدوات دعم مشتركة

 

 

في النهاية المقال، مكتب إدارة المشاريع الفعّال يسعى لوضع بصمة دائماً من خلال تنظيم المشروع وأعضاء الفرق المسؤولة عنه.  والفوائد الرئيسية لوجوده -على سبيل المثال لا الحصر- هي: الدقة، وتحقيق الوفورات في التكاليف والنفقات، والاتساق والتناغم في الأداء، وتحقيق التوازن في الهيكل الحالي للمنظمة. وبالتالي يحقق أكبر قدر من الكفاءة، ويحسن معدل نجاح المشروعات بشكل ملحوظ. إن كنت ترغب بتفاصيل أكثر، اضغط هنا! أيضًا لمعرفة المزيد عن الخدمات الاستشارية التي تفيدك قم بالضغط هنا!

المنهجية الرشيقة Agile لضمان نجاح المشاريع

في ظل انتشار الشركات الناشئة أصبحنا نسمع مسميات ومنهجيات جديدة في عالم إدارة المشاريع ومن ضمنها المسمى الأجايل Agile أو المنهجية الرشيقة Agile.  فماذا تعني المنهجية الرشيقة أو الأجايل Agile؟ الأجايل أو كما يطلق عليها المنهجية الرشيقة لإدارة المشاريع تعتبر وليدة العصر وهي منهجية فكرية تركز على الطرق الحديثة في تطوير البرمجيات والافكار والقيم الاساسية لتقديم منتجات ذات قيمة بالتعاون مع فريق عمل متعاون ومتعدد التخصصات، حيث أن لكل شخص في الفريق له دوره الخاص به. في عام 2001، أعرب سبعة عشر من ممارسي البرامج والمشاريع المستقلين بيان خاص لمبادئ المنهجية الرشيقة والتي أسفرت عن 12 مبدئ ولكن تم الاتفاق بين جميع المشتركين على 4 مبادئ من أصل 12. دعنا نتحدث بالتفصيل عنهم! 

ما هي مبادئ المنهجية الرشيقة لإدارة المشاريع (Agile) الاثني عشر؟

أولاً: الهدف الأسمى من تطبيق المنهجية هو إرضاء العميل عن طريق التسليم المبكر والمتواصل لبرمجيات ذات قيمة.

ثانياً: الترحيب بتغيير المتطلبات ولو في مراحل متقدمة من التطوير. فمناهج الأجايل تُسخر التّغيير لصالح الميزة التنافسية للعميل.

ثالثًا: تسليم منتجات وبرمجيات صالحة للاستعمال على فترات منتظمة، من أسبوعين إلى شهرين، مع استحسان المدة الزمنية الأقصر.

رابعًا: يجب أن يعمل كلاً من المهنيين والمطورين معاً بشكل يومي خلال فترة المشروع وإطلاع كل منهما على خطوات سير العمل الخاص بهما.

خامسًا: التخاطب وجهاً لوجه وهي من أكثر الطرق فاعلية وتأثيراً لتوصيل المعلومات إلى فريق التطوير وبين أعضاءه.

سادسًا: الاعتماد في بناء المشاريع على أفراد متحمسين. مع توفير البيئة المناسبة والدعم اللازم، ومنحهم الثقة من أجل إنجاز العمل.

سابعًا: مناهج الأجايل تشجع التطوير المستدام. ينبغي على الرعاة والمطورين والمستخدمين أن يكونوا قادرين على الحفاظ على وتيرة ثابتة على الدوام.

ثامنًا: المنتجات والبرمجيات الصالحة للاستعمال هي المقياس الرئيسي للتقدم.

تاسعًا: الاهتمام المستمر بالتفوق التقني والتصميم الجيد يعزز درجة الأجايل Agile.

عاشرًا: البساطة – فن تقليص الأعمال غير الضرورية – أساسية.

احدى عشر: إن أفضل البنيات والمواصفات والتصميمات تنبثق من فرق العمل ذاتية التنظيم.

اثنا عشر: يراجع فريق العمل على فترات منتظمة وكيف يصبح أكثر فاعلية، ثم يدقق ويضبط سلوكه وفقا لذلك.

للتعرف على برناج ممارس أجلي معتمد Agile Certified Practitioner ACP  بالضغط على الرابط التالي 

المبادئ الاربعة الاساسية التي توصل اليها الفريق في المنهجية الرشيقة لإدارة المشاريع بالمنهجية الرشيقة(Agile

أولاً: الأفراد والتفاعلات على العمليات والأدوات.

ثانيًا: برنامج العمل على وثائق شاملة

ثالثًا: تعاون العملاء خلال التفاوض على العقد

رابعًا: الاستجابة للتغيير بعد اتباع الخطة

هل كان هناك منهجية متبعة قبل المنهجية الرشيقة (Agile)؟ 

بلا شك كان هنا منهجية تقليدية تستخدمها الشركات قبل ظهور المنهجية الرشيقة (Agile)، وتسمى منهجية الشلال (Waterfall)؛ فما المقصود في منهجية الشلال؟ هي المنهجية التقليدية في إدارة المشاريع والتي استُخدمت في العهد السابق حيث تعتمد على مراحل متتالية معتمدة ببعضها البعض فلا يمكن الانتقال الى مرحلة أخرى دون الانتهاء بنجاح من المرحلة التي تسبقها. والمراحل التي تمر بها منهجية الشلال (Waterfall) هي (التحليل، التصميم، البناء، الاختبار، الانتاج، الصيانة). 

العيوب المصاحبة لمنهجية الشلال (Waterfall

رغم أن منهجية الشلال حققت نجاحًا منذ وقت طويل إلا أنها كانت تتمتع بعدة عيوب؛ ومن ضمنها: 

  • إن منهجية الشلال لا تصلح للمشاريع الكبيرة ويعود السبب الى تكلفة الرجوع الى المراحل الاولى تكون كبيرة جداً وتستنزف الوقت والجهد البشري.
  • المخاطر الجمة التي تحدث في الأنظمة الكبيرة والمعقدة.
  • من الصعب جدًا إجراء أي تعديل في المرحلة التي اُغلقت.
  • منهجية الشلال تعتبر ضعيفة بالنسبة للمشاريع طويلة الأمد.
  • إن منهجية الشلال تواجه صعوبة في اختيار النظام.

سكرم (SCRUM

تعتبر منهجية سكرم جزئية فرعية من المنهجية الرشيقة (Agile) والهدف الجوهري منه تطبيق مبادئ المنهجية الرشيقة (Agile)، ويعد سكرم أكثر المناهج استخدامًا وأكثرهم شيوعًا. ومما جعل هذه المنهجية أكثر شيوعًا أنها سلسة التعامل وسهلة الفهم أي أنها غير معقدة.

للتعرف على بعض برامجنا ضمن منهجية سكرم ، Certified Scrum Master CSM بالضغط على اللينك التالي

طريقة كانبان (Kanban)

طريقة كانبان هي وسيلة لتصميم وإدارة وتطوير المشاريع. تسمح هذه الطريقة المؤسسات بالبدء بسير العمل الحالي ودفع التغيير التطوري. حيث يمكنهم القيام بذلك عن طريق تصور طرق عملهم. تختلف منهجية كانبان عن السكرم Scrum في بعض المصطلحات وطرق العمل وتحديد المدة الزمنية (sprint) ولكنها تتشابه معها في التكرار في بناء المنتج والتطوير المستمر في انجاز للمهام وتسليم المنتجات التي تم تطويرها، حيث تركز على عدد محدد من المهام المطلوب إنجازها.

منهجية 4Ds لتطوير المنتجات:

منهجية 4Ds لتطوير المنتجات جاءت لتملئ الفراغ بين منهجية اللين Lean والمنهجية الرشيقة وكيفية تطبيقها بالطريقة الصحيحة والتي تساعد على تطوير المنتجات وتسليمها بالوقت والكلفة المحددة. تتكون منهجية 4Ds من أربع أدوات والمصممة خصيصا لتطوير وإدارة المنتجات بشكل فعال على أربع مراحل:

  • فهم المشكلة: تركز هذه المرحلة على تحليل وتحديد سمات المنتج والفائدة التي يقدمها
  • تحديد المشكلة: تركز هذه المرحلة على اكتشاف المشكلة والفرص المتاحة وتحديد عملاء المنتجات حيث أن هذا يشمل التحقق من أن هذه مشكلة حقيقية للعملاء وستؤثر بشكل كبير على الأعمال والمشاريع بمعايير نجاح قابلة للقياس.
  • تصميم المنتج: بمجرد تحديد المشكلة نبدأ في العمل على وضع الحلول. يمكن أن يتخذ حل التصميم العديد من الأشكال بمستويات متفاوتة من الدقة تتراوح من وضع جداول ومؤشرات إلى النماذج الأولية العاملة. من الجيدة إشراك فريق التسليم في مرحلة التصميم لفحص جدوى حل التصميم.
  • تطوير المنتج: في هذه المرحلة يتم أخذ المعلومات التي تم جمعها في مرحلة فهم وتحديد المشكلة واختبار المفاهيم في مرحلة التصميم حيث ينشئ فريق التطوير جميع النماذج وتطبيق الحلول التي تم التوصل اليها.

لمعلومات أكثر عن منهجية 4Ds  بالضغط على الربط التالي

 

المزيد من المقالات

أخبار امباور

مكاتب إدارة المشاريع وأهميتها في مؤسستك

جميعنا نعلم أن الهدف الرئيسي من إدارة المشاريع هو تحقيق وتنفيذ المشروع ضمن الوقت والتكلفة المطلوبة وضمن معايير الجودة، ولكن العديد من المؤسسات تواجه تحديات تعيقها من إدارة المشاريع بالشكل الصحيح وضمن الجدول الزمني المحدد، وبالتالي تعمل على عرقلة تحقيق مخرجات المشروع وعدم رضا الزبون.

أخبار امباور

إدارة المشاريع وأهميتها للقطاع العام والخاص

هل لك أن تتخيل مدى الكارثة التي ستقع عند تعيين شخص لا يملك الخبرة الكافية التي تؤهله لإدارة مشاريع المؤسسة؟ ولأن إدارة المؤسسات ومشاريعها تعد أمرًا جوهريًا للوصول الى أهدافها المنشودة أصبحت تسعى كلاً من المؤسسات الحكومية والخاصة الى استقطاب الافراد ذوي الكفاءة العالية تكون مهمتهم وضع خطط فعالة للإدارة مشاريع المؤسسة. فماذا نقصد في إدارة المشاريع؟